شباب عدن يردون على دعوة الرئيس العليمي وهذا ما يجري الإعداد له في العاصمة


شباب عدن يردون على دعوة الرئيس العليمي وهذا ما يجري الإعداد له في العاصمة

شباب عدن يردون على دعوة الرئيس العليمي وهذا ما يجري الإعداد له في العاصمة

 

بعد دخول المظاهرات الاحتجاجية يومها الرابع في العاصمة المؤقتة عدن، غادر رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، الدكتور رشاد العليمي مربعات الصمت، من خلال دعوة المواطنين إلى منحه المزيد من الوقت لمعالجة مشكلة الكهرباء.

إلا أن دعوة الرئيس العليمي لم تحظى بما يكفي من التجاوب لإطفاء الغضب الشعبي المتصاعد احتجاجاً على حالة الانهيار الاقتصادي، وتدهور العملة المحلية، وغياب الخدمات الأساسية.

  

حيث أصدر تجمع "شباب عدن المستقل" اليوم الأربعاء بيانا نارياً رداً على دعوة الرئيس العليمي قال فيه أن: "أربعة أيام مرت من الاحتجاجات الشعبية في عاصمتنا الباسلة عدن، أخرجت مجلس القيادة الرئاسي، عن صمته لينطق بالوعود المخادعة طالبا منحه المزيد من الوقت، وكأنه لم يكن يعلم فيما مضى من الوقت معاناة المواطنين وبؤسهم، ولا يدري شيئا عن جوعهم وفقرهم ووجعهم وألمهم الشديد".

 

واعتبر البيان أن تصريحات المجلس الرئاسي ليست سوى "فرقعات إعلامية لا علاقة لها بأي تحركات في الواقع الميداني، على غرار قاعدة نسمع جعجعة ولا نرى طحينا".

 

ودعا "شباب عدن المستقل" الجماهير في العاصمة عدن الى التصعيد الثوري والخروج الحاشد عصر يوم غداً الخميس إلى ساحة البنوك في كريتر وجميع نقاط التجمع المعروفة في مديريات عدن.

وأهاب البيان بجميع المواطنين وكافة الاحرار بمدينة عدن وباقي المحافظات المحررة للتعبير عن التصعيد الثوري ومواصلة الضغط الشعبي بشتى السبل ومختلف الطرق، حاثا الجميع على كتابة الشعارات والعبارات الثورية كلا بطريقته، بحيث يقوم كل شخص بكتابة العبارات الهادفة ولو في الكراتين والورق وبكل الأساليب والامكانيات المتاحة.

 

ودعا بيان "شباب عدن المستقل" التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات إلى الوفاء بتعهداتهم المالية لدعم البنك بالوديعة، وانقاذ الريال اليمني من الانهيار وتحسين الوضع الاقتصادي، "أو رفع أيديهم عن بلدنا وارضنا وقرارنا بشكل نهائي وسنجد الحل بأنفسنا لجميع مشاكلنا" حسب تعبير البيان.

المصدر : هشتاق نيوز