أحداث عدن تتفاعل بشكل متسارع.. قيادة الانتقالي تهدد بطرد المجلس الرئاسي


أحداث عدن تتفاعل بشكل متسارع.. قيادة الانتقالي تهدد بطرد المجلس الرئاسي

أحداث عدن تتفاعل بشكل متسارع.. قيادة الانتقالي تهدد بطرد المجلس الرئاسي

 

لم تمضي سوى ساعات قليلة، على قرار الحكومة اليمنية برفع أسعار المشتقات النفطية، حتى شهدت مدينة عدن موجة من الأحداث المتسارعة بشكل يوحي بأن المدينة قادمة على تغيير جذري قد يطال مجلس القيادة الرئاسي.

ويبدو من وقع الأحداث المتسارعة أن المجلس الانتقالي الجنوبي قرر الخروج من مربعات الصمت، وتبني المطالب الشعبية،    

 حيث هدد الدكتور حسن لقور القيادي بالمجلس الانتقالي مساء اليوم، بطرد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد العليمي، من العاصمة من مدينة عدن التي تتخذها الحكومة المدعومة من التحالف مقراً لها.

 

وقال  لقور في تغريدة له على تويتر :" ‏العليمي مستعجل على الطرد من عدن و يبدو أنه مخطط لذلك لكي يهرب من مواجهة كوارث الفشل القائم و لا يمتلك القدرة على إدارة المجلس".

 

واضاف :" المجلس الرئاسي كما جاء في المادة الأولى من بيان هادي مفوض جماعيا لوظيفة الرئيس و نائبه، و كل محاولة لتغيير هذه المادة يعني حتمية المواجهة فليعرف حجمه".

وجاءت تغريدة لقور بالتزامن مع خروج المواطنين مساء اليوم احتجاجاً على حالة الانهيار الاقتصادي، وتردي خدمات الكهرباء والمياه والكهرباء.

المصدر : هشتاق نيوز