الإعلام الإسرائيلي يكشف عن خطوات جديدة في العلاقات مع السعودية


الإعلام الإسرائيلي يكشف عن خطوات جديدة في العلاقات مع السعودية

 

 

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، السبت، بأن مسؤولا إسرائيليا رفيعا زار مؤخرا المملكة العربية السعودية، وسط توقعات بأن البلدين يستعدان لاتخاذ خطوات تمهيدية نحو تطبيع العلاقات.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن "القناة 12" الإسرائيلية أن "الاجتماع عقد مؤخرا في قصر بالرياض وشمل استقبالا حارا للمندوب الإسرائيلي" من دون الكشف عن اسمه أو منصبه.

وذكرت الصحيفة أن القناة أشارت إلى أن "الجانبين ناقشا المصالح الأمنية الإقليمية التي ازدادت خلال السنوات الأخيرة نتيجة التهديدات المشتركة التي تمثلها إيران".

كما أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن لقاءات بين شخصيات من البلدين عقدت مؤخرا من دون تقديم أي معلومات أخرى، وفقا لـ"تايمز أوف إسرائيل".

وتأتي هذه الأنباء بالتزامن مع تسريبات تحدثت عن قيام الولايات المتحدة بتحركات تهدف لتعزيز التعاون بين حلفائها في المنطقة، وخاصة السعودية وإسرائيل.

وبحسب يديعوت أحرونوت والقناة 12 فإن الولايات المتحدة تسعى إلى خطوة علنية أكبر من المملكة العربية السعودية تجاه التطبيع مع إسرائيل.

وقالت "يديعوت أحرونوت" إن مسؤولي البيت الأبيض يروجون لتشكيل محور أمني إقليمي يربط بين إسرائيل ومصر والسعودية والأردن والإمارات ودول أخرى.

وكان موقع "أكسيوس" الأميركي أفاد، الثلاثاء، بأن إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، تتوسط "بهدوء" بين السعودية وإسرائيل ومصر بشأن مفاوضات، إذا نجحت، يمكن أن تكون خطوة أولى على طريق تطبيع العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل.

ولا تبدي السعودية أي ممانعة حول الترويج لعلاقتها مع إسرائيل، في إطار مساعي الرياض لتهيئة الرأي العام داخل المملكة وخارجها لعلاقات أكثر تطوراً وعلانية مع إسرائيل.

المصدر : وكالات