جباري يعود إلى تأجيج النار ضد التحالف ويتحدث عن عودة قريبة إلى اليمن


جباري يعود إلى تأجيج النار ضد التحالف ويتحدث عن عودة قريبة إلى اليمن

 

كشف نائب رئيس مجلس التواب التابع لحكومة الشرعية عبدالعزيز جباري، عن وجود تحركات فعلية على أرض الواقع، لوقف الحرب في اليمن.

وقال جباري في مقابلة مع قناة " بلقيس" أن السعودية والإمارات أهانت وأذلت وأضعفت الرئيس هادي وقامت بتهديده ومنعته من العودة إلى ‎اليمن.

واضاف نائب رئيس برلمان حكومة الشرعية،ان السعودية والإمارات لا تسمح للحكومة حتى الآن بتصدير الغاز أو النفط ولا تسليح الجيش، بينما ينهار الإقتصاد والشعب هو الضحية، حسب تعبيره.

ووجه جباري، إتهاماً لرئيس جماعة النواب الموالين للشرعية، سلطان البركاني، بتلقي الأوامر من السعودية.

ورد على موجة الإعتراضات التي نددت بالبيان المشترك الصادر عن رئيس مجلس الشورى، ونائب رئيس نواب الشرعية، تسأل جباري متحدياً ما إذا كان التحالف قادر على إنجاز شيء ما في اليمن، بعد سبع سنوات من الحرب. مؤكدا ان ‏الحل في اليمن لا بد أن يكون سياسيا وسلميا ولا يمكن أن يتحقق السلام دون وجود الدولة.

واضاف "نحن عندما ندعو إلى السلام لا نقصد الاستسلام لمليشيا الحوثي ونحن ندرك خطر الإمامة وقيمة الجمهورية والوحدة".

‏واكد جباري أن تدخل إيران والتحالف السعودي الإماراتي أعاد ‎اليمن للخلف عشرات السنين.

وفي خطوة جريئة أعلن جباري أنه سيعود إلى اليمن خلال الأسابيع القادمة.

وكشف جباري خلال المقابلة، عن تشكيل حركة مناهضة للحرب تحت مسمى "الجبهة الوطنية لإنقاذ اليمن".

وأشار جباري إلى وجود دور مصري، للمساعدة في تأسيس جبهة انقاذ اليمن.

وتأتي تصريحات جباري، بعد يوم واحد من قيامه باصدار بيان مشترك مع رئيس مجلس شورى الشرعية أحمد بن دغر، أعلنا خلاله وصول الحرب في اليمن إلى طريق مسدود. وأن إهداف عاصفة الحزم التي تقودها السعودية خرجت إلى مسارات أخرى لاتخدم اليمن.

المصدر : هشتاق نيوز