خمس علامات مبكرة قد تكون دليلاً على الاصابة بالسرطان.. تعرف عليها


خمس علامات مبكرة قد تكون دليلاً على الاصابة بالسرطان.. تعرف عليها

 

كشفت دراسات مختلفة أن ظهور بعض الأعراض قد تكون علامات للإصابة بسرطان من نوع ما.

 

ويستعرض هذا التقرير علامات وتغييرات في جسم الإنسان تستدعي زيارة الطبيب.

 

التغييرات في بشرتك

 

قد تكون بقعة جديدة على جلدك أو بقعة يتغير حجمها أو شكلها أو لونها علامة على الإصابة بسرطان الجلد. إذا كانت لديك أي علامات غير عادية، فاطلب من طبيبك فحص بشرتك. سيقومون بإجراء فحص وقد يزيلون قطعة صغيرة (تسمى خزعة) لإلقاء نظرة فاحصة على الخلايا السرطانية.

 

السعال الحاد

 

إذا كنت لا تدخن، فهناك احتمال ضئيل جدًا أن يكون السعال المزعج علامة على الإصابة بالسرطان. عادةً ما يحدث بسبب التنقيط الأنفي الخلفي أو الربو أو ارتجاع الحمض أو العدوى. ولكن إذا استمر لمدة طويلة أو كنت تسعل دمًا - خاصة إذا كنت مدخنًا - فاستشر طبيبك. قد يقومون باختبار المخاط من رئتيك أو إجراء أشعة سينية على الصدر للتحقق من سرطان الرئة.

 

تغييرات الثدي

 

معظم تغيرات الثدي ليست سرطانية، إلا أنه يجب استشارة الطبيب في حال ملاحظة أي كتل أو تغيرات في الحلمة أو إفرازات أو احمرار أو سماكة أو ألم في ثدييك. سيقومون بإجراء فحص وقد يقترحون تصوير الثدي بالأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو ربما خزعة.

 

الانتفاخ

 

قد يكون لديك شعور بالامتلاء والانتفاخ بسبب نظامك الغذائي أو حتى التوتر، ولكن إذا لم تتحسن أو كنت تعاني أيضًا من التعب أو فقدان الوزن أو آلام الظهر، فيجب استشارة الطبيب. قد يكون الانتفاخ المستمر عند النساء علامة على الإصابة بسرطان المبيض، ويمكن لطبيبك إجراء فحص الحوض للبحث عن السبب.

 

مشاكل عند التبول

 

يعاني العديد من الرجال من مشاكل في المسالك البولية مع تقدمهم في السن، مثل الحاجة إلى الذهاب كثيرًا أو التسرب أو ضعف التيار. عادةً ما تكون هذه علامات على تضخم البروستاتا، ولكنها قد تعني أيضًا سرطان البروستاتا. قم بزيارة طبيبك لإجراء فحص وربما فحص دم خاص يسمى اختبار PSA.

 

صعوبة في البلع

 

يمكن أن تؤدي نزلات البرد أو ارتجاع الحمض أو حتى بعض الأدوية إلى صعوبة البلع من حين لآخر. إذا لم تتحسن الحالة بمرور الوقت أو مع مضادات الحموضة، فاستشر طبيبك. يمكن أن تكون مشكلة البلع أيضًا علامة على وجود سرطان في حلقك أو الأنبوب الموجود بين فمك ومعدتك، والذي يسمى المريء. سيقوم طبيبك بإجراء فحص وبعض الاختبارات مثل أشعة الباريوم السينية، حيث تبتلع سائلًا طباشيريًا لإظهار حلقك بشكل أكثر وضوحًا في الصورة.

 

مشاكل الفم

 

من رائحة الفم الكريهة إلى قرح الفم، فإن معظم التغييرات في فمك ليست خطيرة. ولكن إذا كانت لديك بقع بيضاء أو حمراء أو تقرحات في فمك لا تلتئم بعد أسبوعين - خاصة إذا كنت مدخنًا - فاستشر طبيبك. قد يكون علامة على الإصابة بسرطان الفم. أشياء أخرى يجب البحث عنها: تورم في خدك أو صعوبة في تحريك الفك أو ألم بالفم.

 

الحمى

 

الحمى ليست شيئًا سيئًا في العادة. في بعض الأحيان تكون هذه مجرد علامة على أن جسمك يقاوم عدوى. يمكن أن يكون أيضًا أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية. ولكن قد يكون المرض الذي لا يختفي وليس له سبب واضح علامة على الإصابة بسرطان الدم مثل اللوكيميا أو سرطان الغدد الليمفاوية.

 

التعب

 

أشياء كثيرة يمكن أن تجعلك متعبًا للغاية، ومعظمها ليس جادًا. لكن التعب هو إحدى العلامات المبكرة لبعض أنواع السرطان، مثل اللوكيميا. يمكن لبعض سرطانات القولون والمعدة أن تسبب فقدان الدم الذي لا يمكنك رؤيته، مما يجعلك تشعر بالتعب الشديد. إذا تم القضاء عليك طوال الوقت ولم تساعدك الراحة، فتحدث إلى طبيبك.

المصدر : وكالات