الكشف عن توجهات جديدة ضد الصرافين في عدن بتهمة ضرب العملة اليمنية


الكشف عن توجهات جديدة ضد الصرافين في عدن بتهمة ضرب العملة اليمنية

 

أوضحت مواقع إعلامية في العاصمة المؤقتة عدن، البنك المركزي يتجه لوقف عمل 130 منشأة صرافة، من أصل 175 منشآة صرافة تعمل في عدن.

وقال موقع " الأمناء نت" التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، أن البنك المركزي في عدن، وبالتنسيق مع الحكومة سيعمل على تجميد ثلثي منشآت الصرافة في عدن.

 

ونقل الموقع عن مصادر مصرفية القول بأن البنك المركزي وجه اتهام لمنشآت الصرافة المزمع توقيفها، بالتسبب بانهيار العملة اليمنية الريال أمام العملات الأجنبية.

وكان البنك المركزي في عدن، قد أعلن نهاية سبتمبر الماضي، عن انشاء شركة موحدة للعمل المصرفي في عدن، انحصر عدد المساهمين فيها على 40 مساهماً فقط.

وكان صرافون في عدن قد كشفوا خلال لقاء مع قيادة المجلس الانتقالي، مطلع أغسطس الماضي، أن انهيار العملة اليمنية يرجع إلى أسباب سياسية بعيداً عن الأسباب الاقتصادية.

 

تجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي اليمني كان قد تخلى عن إدارة تداول العملات في البلاد، لصالح الصرافين، من خلال قرار تعويم العملة الذي اتخذه البنك عام 2017.

المصدر : هشتاق نيوز