يحدث الآن.. اشتباكات متقطعة في احياء مدينة عدن والمتظاهرين يعيقون حركة المركبات العسكرية


 

افادت مصادر محلية في مدينة عدن. جنوب اليمن. قبل قليل عن حدوث اشتباكات متفرقة في احياء المدينة.

وقالت المصادر أن هناك حالة من الغليان بين صفوف المواطنين بعد اقدام القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، على تنفيذ حملة اعتقالات واسعة لناشطين ميدانيين في المظاهرات التي تشهدها مدينة عدن لليوم السابع على التوالي.

واضافت المصادر أن الآليات العسكرية التابعة للانتقالي تجوب شوارع مدينة عدن منذ مساء الخميس الماضي، حيث تم اعتقال عدد من الناشطين في ثورة الاحتجاجات المنددة بالانهيار الاقتصادي، وتردي الاوضاع المعيشية في البلاد.

واوضحت المصادر أن المتظاهرين عملوا على قطع شوارع عدن بالحجارة والاطارات المشتعلة في محاولة لاعاقة الآليات العسكرية من التحرك في شوارع المدينة واعتقال المواطنين من داخل منازلهم.

وذكرت المصادر أن عدد من المواطنين اضطروا منذ الاربعاء الماضي إلى حمل السلاح للدفاع عن انفسهم في وجه الاعتداءات المباشرة التي يتعرض لها المتظاهرون من قبل قوات المجلس الانتقالي الموالي للإمارات. سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى بين المتظاهرين.

الرباعية الدولية في مرمى الغضب

على صعيد متصل، علق عدد من الناشطين على بيان اللجنة الرباعية المكونة من السعودية والإمارات والولايات المتحدة وبريطانيا، الذي دعا الحكومة المعترف بها دولياً إلى ضرورة الإسراع في معالجة الأزمة الاقتصادية في اليمن.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن الدول الاربع تحاول التنصل عن مسئولياتها من خلال البيان الذي اصدرته امس. مضيفين أن الحديث عن "حكومة يمنية" يعد امراً غير مقبول، حيث أن دول التحالف هي المسئول الحقيقي عن ما وصلت إليه الأوضاع الاقتصادية في اليمن.

بينما طالب اخرون برحيل السعودية والإمارات، ومنع تدخلاتها في اليمن، من اجل حل المشاكل التي تعاني منها البلاد. 

المصدر : هشتاق نيوز