الكشف عن الأسباب الحقيقة لمحاولة اغتيال أحد أبرز شيوخ مأرب الموالين للحكومة


الكشف عن الأسباب الحقيقة لمحاولة اغتيال أحد أبرز شيوخ مأرب الموالين للحكومة

 

 


 

 

تعرض الشيخ القبلي والقيادي البارز في صفوف القوات الحكومية، علي بن حسن بن غريب الشبواني، اليوم الخميس، لمحاولة اغتيال، عبر تفجير سيارته بعبوة ناسفة على الخط الدولي بين العبر ومارب.

وقال مصدر مقرب من أسرة "الشبواني"، إن الشيخ كان متوجهاً إلى منفذ الوديعة عندما انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من موكبه على الخط الدولي بين مدينة مارب ومدينة العبر.

وأضاف المصدر أنه الشيخ الشبواني تعرض لإصابة خطيرة، ولقي اثنين من مرافقيه مصرعهم في الانفجار.

ويعتقد البعض أن الخلافات بين القيادات القبلية والعسكرية الموالية للحكومة قد الجيش الموالي  قد تكون سبباً في محاولة اغتيال الشبواني.

ويعد الشيخ الشبواني أحد أبرز مشايخ مأرب الذين وقفوا في وجه الحوثيين، وقد قُتل عدد أبناءه وأبناء قبيلته، وسبق أن كان منزله هدفاً لغارات طائرات أمريكية بسبب اتهام الشبواني بإيواء عناصر القاعدة في مأرب.

المصدر : هشتاق نيوز